19
فبراير
  • السابعة عشرة و الأخيرة: التدوينة الأخيرة
  • المدون: | كتب في: 19-02-2014
  • لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أهلاً بكم في الحلقة السابعة عشرة و الأخيرة  من بودكاست الحياة الجديدة والذي تعده لكم الأستاذة هناء لقمان يونس مؤلفة كتاب ( الحياة الجديدة أيامي مع سرطان الثدي ) .. تقول الأستاذة هناء : مرت الأيام وها قد انقضت العلاجات بفضل الله تعالى ، أو كادت .. كأنه البارحة حين سمعتِ بالخبر لأول مرة .. سبحان الله ما أسرع ما تمضي الأيام ! أود لو تجلسين مع نفسك للحظات ، تتفكرين ، وتتأملين في حياتك الجديدة .. نعم .. لقد كتب الله لك حياة جديدة : جسد جديد ونفسية جديدة .. هل تشعرين أن نظرتك للحياة اختلفت ؟ هل تشعرين أن هناك الكثير من الأمور تجلت لك ؟ هل تعتقدين أن حياتك تغيرت للأحسن أو للأسوأ ، ولماذا ؟ اجلسي لبرهة مع نفسك في لحظات صادقة وثمّني كل دقيقة وكل مس

    لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أهلاً بكم في الحلقة السابعة عشرة و الأخيرة  من بودكاست الحياة الجديدة والذي تعده لكم الأستاذة هناء لقمان يونس مؤلفة كتاب ( الحياة الجديدة أيامي مع سرطان الثدي ) .. تقول الأستاذة هناء :

    مرت الأيام وها قد انقضت العلاجات بفضل الله تعالى ، أو كادت .. كأنه البارحة حين سمعتِ بالخبر لأول مرة .. سبحان الله ما أسرع ما تمضي الأيام !

    أود لو تجلسين مع نفسك للحظات ، تتفكرين ، وتتأملين في حياتك الجديدة ..

    نعم .. لقد كتب الله لك حياة جديدة : جسد جديد ونفسية جديدة .. هل تشعرين أن نظرتك للحياة اختلفت ؟ هل تشعرين أن هناك الكثير من الأمور تجلت لك ؟ هل تعتقدين أن حياتك تغيرت للأحسن أو للأسوأ ، ولماذا ؟ اجلسي لبرهة مع نفسك في لحظات صادقة وثمّني كل دقيقة وكل مساعدة ولو بدعاء أو ابتسامة أو كلمة حانية تلقيتِها من أصدقاء أو محبين ..

    تعرفي على نعم الله تعالى عليك بالعلاج والأصدقاء والأهل ، وما كنتِ ترفلين فيه من أطايب وأنت لا تدركين .

    أود أن ألفت انتباهك إلى أمر مهم : حينما تنتهين من العلاجات ستلاحظين أنك لا زلت تشعرين بالتعب والإرهاق لأدنى مجهود ، لا زالت عظامك تؤلمك ، ولا زلت حساسة جدا ً. لا بأس ، كل هذا طبيعي للغاية ، فلا أعتقد أنك تتوقعين أن المرض وآثاره سيزولان فجأة .. توقعي أن تضمحل هذه الآثار حتى تختفي تماماً ليس قبل مضي 6 أشهر على الأقل .. في أثناء ذلك لا تسمحي لأحد أن يشكك في مصداقيتك حينما تشتكين من ألم ساقيك ، أو تخونك عيناك فتفيضان بالدموع بين الفينة والأخرى . أنت لا تبالغين ، ولكنك لا زلت تعانين من آثار المرض ، وقد يطول الأمر لو كنت تتناولين العلاج الهرموني .. وأذكر جيداً كيف أحدث لي العلاج الهرموني تطرفاً في المشاعر فإذا غضبت كانت غضبتي عارمة وأحياناً لأشياء لا تستحق الغضب.. كنت أحاول كثيراً أن أتمالك نفسي ولكني كنت أخفق غالباً .. ومع ذلك فأنت في طريقك للشفاء التام بإذن الله قريباً ، فاصبري .

    أمر آخر .. لابد أنك تخففت كثيراً من أعبائك اليومية بعد تشخيصك بالمرض ، مذاكرة الأولاد والاهتمام بهم ، العناية بشؤون البيت ، الوظيفة ، الزوج والوالدين والعلاقات الاجتماعية المختلفة .. كلهم يعذرونك لمرضك .. والآن انتهيت من كل شيء ، وسيتوقع الجميع ، وربما أنت كذلك ، أن تعودي لاستلام مهامك .. ستشعرين بالكثير من اختلال التوازن .. هذه أمور تركتها لغيرك مدة سنة تقريباً .. استعادة المهارات وتحمل المسؤوليات من جديد سيقلب كيانك ، وستقعين في الكثير من الأخطاء .. لا تقلقي .. كل ذلك طبيعي ، وعليك أن تحمي نفسك من التوقعات غير المعقولة سواء من قبل أهلك ومعارفك أو من قبل نفسك ذاتها .. لا تنتظري الكثير من نفسك ، وكفي عن مقارنة نفسك بالآخرين وتقييم أدائك ، ولير أهلك حقيقتك الحالية ليعاملوك كما يجب أن تُعاملي ..

    تغير روتينك نفسه سيسبب لك بعض الاضطراب .. كانت تشغلك آثار الكيماوي لفترة من الزمن قبل حلول موعد الجرعة التالية ، ثم صار العلاج الإشعاعي يشغل جزءا من وقتك يومياً ولمدة 5 أسابيع على الأقل .. وبين هذا وذاك كنت طوال الوقت تتمتعين بحب و تدليل وتعاطف أهلك وصديقاتك ، والآن بعد انتهاء العلاجات ستشعرين وكأنك معلقة في السماء .. انقطاع الروتين الجديد الذي امتد لقرابة السنة سيترك في نفسك فراغاً وانعدام توازن .. ستحتاجين لبعض الوقت لتستعيدي توازنك وتسترجعي مهاراتك السابقة في تربية الأولاد واتخاذ القرارات وتنظيم وقتك بشكل مُرضي ليسع كل انشغالاتك الجديدة القديمة ، والتي لفترة مضت كان أحدها يستغرق منك اليوم بأكمله .. والآن ، الكل ينتظر منك حمل ما وضعتِه لفترة عن عاتقك من جديد ، وكأن الأمر لا يحتاج لأكثر من ضغطة زر لترجعي إنسانة عادية بعد أن كنت قبل شهرين فقط مريضة سرطان .

    الآن بدأت حياتك الجديدة جدا ً .. استمتعي بها ، استمتعي بحب من حولك وبادليهم ذلك الحب .. تذكري دائماً منن الله العظيمة واشكريه عليها .. قومي بتحقيق الانجازات والنجاحات اليومية الصغيرة حتى تحصلي على الأفراح المستمرة .. وأخيراً ، اسعي دائماً لتقديم الأمل لمن تحتاجه ، وإياك أن تضني به كما تفعل الكثيرات .. أوصلي صوتك وبثي الشجاعة في أوصال المريضات ، وتذكري أنك كنت في مكانهن يوماً من الأيام ..

    هذه الحلقة الأخيرة من بودكاست الحياة الجديدة ، وأرجو أن أكون قد تعرضتُ فيه لكل ما يهمك أن تعرفيه .. وإذا أحببت الاستزادة ، فدونك كتابي ، وحسابي في تويتر ، وستجدينني في الخدمة دائماً ..

    سعدت بالتحدث إليك ، ودمتِ بخير وعافية وفضل من الرحمن ..

    شكراً لكم ..

  • اضف تعليق
  • عدد التعليقات:0
  • استماع الحلقة
  • عدد الاستماع:6592
  • تحميل الحلقة
  • عدد التحميل:769
  • عرض التعليقات
    ما هو البودكاست
    الـبودكاست هي عبارة عن تسجيلات صوتية رقمية يمكن أن تحتوي على حوار/كلام و/أو موسيقى، ويتم توزيعها ونشرها عن طريق الإنترنت كملفات إم بي ثري قابلة للتحميل. وكما في حالة المدونات، فقد إنتشرت فكرة البودكاست بدءاً من الهواة المتحمسين الذين يودون أن يسمع الآخرون صوتهم فقط. على أية حال، فإن الـ البودكاستينغ كتقنية قد أصبحت أحد أكثر الوسائل الإعلامية إستخداماً.المزيد
    برامـجـنا الأخــرى
    تابعونا على الفيس بوك